الصفحات

    ازرار التواصل

انثي فيل تحفر في الارض 11 ساعة متواصلة شاهد عن ماذا تبحث .. سبحان الله!!!؟

معظم الناس يعرفون أنه لا يوجد شيء مماثل لإرادة الأم, خاصة عندما يتعلق الأمر بأطفالها
في السنوات الماضية كان هناك احاديث يتم تناقلها في وسائل الاخبار حول النساء اللاتي قمن بالفعل برفع السيارات بأياديهن العارية من أجل إنقاذ أطفالهن المحاصرين تحتها
غريزة الامومة هذه لا تتوقف علي البشر فحسب
قد عرف عن الحيوانات ايضا انها تقوم بفعل بعض الأشياء المدهشة لإنقاذ أطفالها
في عام 2015 ، أثبت الفيل الآسيوي في المنطقة الموضحة بالرسم البياني هذه في الهند أن الأم ستفعل أي شيء لإنقاذ صغارها
في ذلك اليوم ، كانت الام تسير بامان مع طفلها ، وفجأة سقط صغيرها في حفرة عميقة ، ولاحظت الأم أن طفلها في ورطة ، فحاولت بيأس تحرير طفلها من الوحل السميك.
كان العمل أصعب بكثير مما ظنت الفيل الأم أنه سيكون
في كل مرة تحاول فيها تحرير طفلها ، كانت تجعل الأمور أسوأ لأنها كانت ثقيلة جدا.
حيث كانت في الحقيقة تقوم بدفع المزيد والمزيد من الأوساخ إلى الحفرة التي تغطي طفلها.
على الرغم من صعوبة الامر الا ان الأم لم تستسلم وعملت بلا كلل لأكثر من 11 ساعة من اجل انقاذ طفلها
عندما رأى القرويون في المنطقة ما يحدث ، كانوا حريصين على تقديم المساعدة لتحرير طفلها
احد القرويين والذي يدعي Jitendra Tiwari قام بتسجيل كل شئ في فيديو




كانوا يعلمون أن الأمر يتطلب تدخلهم لإنقاذ الجنين بنجاح الا انهم علي علم تام بان الأم لن تترك طفلها لاهل القرية من اجل مساعدته علي الخروج. بالتالي عليهم فعل شئ من اجل اغراء الام وابعادها بعيدا.
بما انهم علموا ان الام كانت تعمل لأكثر من 11 ساعة متواصلة بالتالي ستكون جائعة وعطشة للغاية فهذه ستكون الفرصة الوحيدة لهم من اجل اغرائها.
فقاموا بارسال عربة محملة بالموز والمياه.
عندما رأت الام العربة ادركت انه اذا ارادت المواصلة في انقاذ طفلها عليها الاكل والشرب ومن ثم الاستمرار في العمل.
عندما ذهبت الأم لتناول الطعام من العربة ، هرع القرويون لإخراج كومة الرمل التي دفعتها الأم على الجنين عندما كانت تحاول إنقاذه.
بينما كانت الأم تأكل رجال الإنقاذ يحاولون سحب الصغير خارج الحفرة بينما كان العديد من القرويين يشاهدون الموقف.
وأخيراً أزالوا ما يكفي من الأوساخ حيث باستطاعتهم سحب الطفل.
علي الرغم من انه كان مجرد طفل الا انه ثقيل جدا, اعني اننا نتحدث عن فيل فماذا تتوقعون؟
وعلي الرغم من صعوبة اخراج الصغير الا ان عمال الانقاذ تمكنوا اخيرا من اخراجه وابعدوه الي ارض صلبه.
عندما أدركت الأم أن طفلها آمن ، سرعان ما نسيت كل شيء , الطعام والماء , وهرعت إلى طفلها .
بعد ذلك امضت الأم وطفلها معا الكثير من الوقت على الأرض وظلت بجواره كما لو أن الأم تخشي ان تترك طفلها وينتهي به الامر كما حدث في وقت سابق.

ربما تكون اثنيت علي هذه الام لشجاعتها وتضحيتها من اجل طفلها الا اننا يجب ان نشيد بالقرويين ايضا, اذ انهم لم يكن لديهم اي صلاة قربة بهذه الفيلة ولكنهم قرروا التدخل وتقديم يد العون.
اخراج فيل صغير من بئر بها كل هذا الوحل لا يمكن أن يكون مهمة سهلة.
في الواقع استغرق الأمر ساعات بالنسبة لعمال الإنقاذ ليخرجوا الطفل اخيرا إلى بر الأمان.
كانوا في خطر دائم في كل لحظة يحاولون فيها انقاذا الصغير, اعني بينما الام تأكل في الموز وتشرب الماء كانت تشاهد عن كسب ما يقوم به القرويوون.
اذ انها ممكن ان تسئ قصدهم وتهجم عليهم في اي لحظة وتسبب لهم العديد من الاصابات الخطرة.
رجال الإنقاذ لم يهتموا بسلامتهم وكل ما كانوا يهتموا به هو انقاذ الرضيع ولم شمله مع والدته.
كل ما حدث تم تصويره من خلال الكاميرا وكان شيئا مميزا للغاية.

انثي فيل تحفر في الارض 11 ساعة متواصلة شاهد عن ماذا تبحث .. سبحان الله!!!؟

انثي فيل تحفر في الارض 11 ساعة متواصلة شاهد عن ماذا تبحث .. سبحان الله!!!؟

معظم الناس يعرفون أنه لا يوجد شيء مماثل لإرادة الأم, خاصة عندما يتعلق الأمر بأطفالها
في السنوات الماضية كان هناك احاديث يتم تناقلها في وسائل الاخبار حول النساء اللاتي قمن بالفعل برفع السيارات بأياديهن العارية من أجل إنقاذ أطفالهن المحاصرين تحتها
غريزة الامومة هذه لا تتوقف علي البشر فحسب
قد عرف عن الحيوانات ايضا انها تقوم بفعل بعض الأشياء المدهشة لإنقاذ أطفالها
في عام 2015 ، أثبت الفيل الآسيوي في المنطقة الموضحة بالرسم البياني هذه في الهند أن الأم ستفعل أي شيء لإنقاذ صغارها
في ذلك اليوم ، كانت الام تسير بامان مع طفلها ، وفجأة سقط صغيرها في حفرة عميقة ، ولاحظت الأم أن طفلها في ورطة ، فحاولت بيأس تحرير طفلها من الوحل السميك.
كان العمل أصعب بكثير مما ظنت الفيل الأم أنه سيكون
في كل مرة تحاول فيها تحرير طفلها ، كانت تجعل الأمور أسوأ لأنها كانت ثقيلة جدا.
حيث كانت في الحقيقة تقوم بدفع المزيد والمزيد من الأوساخ إلى الحفرة التي تغطي طفلها.
على الرغم من صعوبة الامر الا ان الأم لم تستسلم وعملت بلا كلل لأكثر من 11 ساعة من اجل انقاذ طفلها
عندما رأى القرويون في المنطقة ما يحدث ، كانوا حريصين على تقديم المساعدة لتحرير طفلها
احد القرويين والذي يدعي Jitendra Tiwari قام بتسجيل كل شئ في فيديو




كانوا يعلمون أن الأمر يتطلب تدخلهم لإنقاذ الجنين بنجاح الا انهم علي علم تام بان الأم لن تترك طفلها لاهل القرية من اجل مساعدته علي الخروج. بالتالي عليهم فعل شئ من اجل اغراء الام وابعادها بعيدا.
بما انهم علموا ان الام كانت تعمل لأكثر من 11 ساعة متواصلة بالتالي ستكون جائعة وعطشة للغاية فهذه ستكون الفرصة الوحيدة لهم من اجل اغرائها.
فقاموا بارسال عربة محملة بالموز والمياه.
عندما رأت الام العربة ادركت انه اذا ارادت المواصلة في انقاذ طفلها عليها الاكل والشرب ومن ثم الاستمرار في العمل.
عندما ذهبت الأم لتناول الطعام من العربة ، هرع القرويون لإخراج كومة الرمل التي دفعتها الأم على الجنين عندما كانت تحاول إنقاذه.
بينما كانت الأم تأكل رجال الإنقاذ يحاولون سحب الصغير خارج الحفرة بينما كان العديد من القرويين يشاهدون الموقف.
وأخيراً أزالوا ما يكفي من الأوساخ حيث باستطاعتهم سحب الطفل.
علي الرغم من انه كان مجرد طفل الا انه ثقيل جدا, اعني اننا نتحدث عن فيل فماذا تتوقعون؟
وعلي الرغم من صعوبة اخراج الصغير الا ان عمال الانقاذ تمكنوا اخيرا من اخراجه وابعدوه الي ارض صلبه.
عندما أدركت الأم أن طفلها آمن ، سرعان ما نسيت كل شيء , الطعام والماء , وهرعت إلى طفلها .
بعد ذلك امضت الأم وطفلها معا الكثير من الوقت على الأرض وظلت بجواره كما لو أن الأم تخشي ان تترك طفلها وينتهي به الامر كما حدث في وقت سابق.

ربما تكون اثنيت علي هذه الام لشجاعتها وتضحيتها من اجل طفلها الا اننا يجب ان نشيد بالقرويين ايضا, اذ انهم لم يكن لديهم اي صلاة قربة بهذه الفيلة ولكنهم قرروا التدخل وتقديم يد العون.
اخراج فيل صغير من بئر بها كل هذا الوحل لا يمكن أن يكون مهمة سهلة.
في الواقع استغرق الأمر ساعات بالنسبة لعمال الإنقاذ ليخرجوا الطفل اخيرا إلى بر الأمان.
كانوا في خطر دائم في كل لحظة يحاولون فيها انقاذا الصغير, اعني بينما الام تأكل في الموز وتشرب الماء كانت تشاهد عن كسب ما يقوم به القرويوون.
اذ انها ممكن ان تسئ قصدهم وتهجم عليهم في اي لحظة وتسبب لهم العديد من الاصابات الخطرة.
رجال الإنقاذ لم يهتموا بسلامتهم وكل ما كانوا يهتموا به هو انقاذ الرضيع ولم شمله مع والدته.
كل ما حدث تم تصويره من خلال الكاميرا وكان شيئا مميزا للغاية.

ليست هناك تعليقات